You Create, We Appreciate

الهادي نصيرة يكتبـــ: روزالينا (قصة قصيرة)

الهادي نصيرة يكتبـــ:  روزالينا (قصة قصيرة)

من وراء ذلك المكتب تتناثر خصلات شعرها لامعة كأشعة الشمس الذهبية …روزالينا فتاة بعمر الورد، وحيدة أبويها فقد حرمها القدر من رفقة أخ أو أخت رغم رفاهة العائلة وثرائها الكبير الواسع …عدنان أكبر إخوته العشرة… شاب مؤدب وأنيق، أسعفه الحظ،بعد طول ٱنتظار، وحصل على الوظيفة لينقذ أهله من مخالب الفقر والعوز …

عند الشروع في العمل، يجلس وراء مكتبه المجانب لتلك الشقراء الثرية، ذات العينين الجميلتين…
أحيانا، تدعوه إلى الركوب بسيارتها رباعية الدفع لتوصله، في طريق عودتها إلى البيت، إلى حيث يسكن…
بمرور الأيام، يبدي عدنان ٱهتمامه الشديد بزميلته الفاتنة الشقراء، وتنمو في داخله آمال، وتترعرع أمنيات تتحدى حواجز الفقر…
يبدو حريصا على أناقته ، ورقي تعامله، محاولا لفت ٱنتباه فتاة أحلامه إليه دون جدوى …
في داخله تزدحم الكلمات، ولايستطيع البوح بها : “ليتني أحظى يوما بٱهتمامها فأصارحها بحقيقة مشاعري…”
ذات يوم، لم تتردد في إخباره بنبرة ساخرة :
” تصور أن أحدهم تقدم لخطبتي لكنني رفضت حين علمت بٱرتهانه للبنك بقرض شخصي ويعتزم ٱقتناء قرض سكني ! تصور ! “
ثم مالبثت أن واصلت ضحكها، بينما لاذ عدنان بالصمت وأشاح بوجهه إلى شاشة الموبايل بين يديه…

الهادي نصيرة
الهادي نصيرة
كاتب وقصاص ومترجم

الهادي نصيرة✓ كاتب تونسي من مواليد الصخيرة من ولاية صفاقس . ✓ بدأ حياته معلّما بالمدارس الابتدائيّة سنة 1975. ✓ التحق بالمعهد الأعلى للتربية و التّكوين المستمرّ بباردو بتونس العاصمة، ومنه تخرّج متفقّدا للّغة الفرنسيّة سنة 1993. ✓ نشرت له قصص قصيرة على عدة صفحات فايس بوك ومواقع إلكترونية ✓ قام بترجمة قصص لأدباء نشروا نصوصهم على صفحة (ترجمة القصة والشعر ) على الفايس بوك.

Related Posts
Leave a Reply

Your email address will not be published.Required fields are marked *

Instagram
Telegram
WhatsApp